الموقع قيد التجربة حالياً
إبلاغ عن انتهاك

الرئيسية اخر الأخبار   طباعة الصفحة

اقتحام المحطات التلفزيونية والإذاعية ومصادرة معداتها في نابلس خرق خطير لحرية الرأي والتعبير
صعدت قوات الاحتلال الإسرائيلي من انتهاكاتها للحريات الإعلامية في الأراضي الفلسطينية, حيث أقدمت فجر اليوم على اقتحام اربع محطات تلفزيونية ومحطتين إذاعيتين في مدينة نابلس, ومصادرة أجهزة بث ومعدات ومواد أرشيفية من مقراتها, مما أدى إلى تعطيل بثها, وهي تلفزيون جاما(خمسة أجهزة الحاسوب ومعدات المونتاج، وأرشيف المحطة من الأشرطة), تلفزيون آفاق (عشرة أجهزة حاسوب و"مكسرات" الصوت والصورة وأربع كاميرات ديجتال), تلفزيون سنا (تسعة أجهزة حاسوب وأرشيف ورقي), إذاعة القران الكريم (أربعة عشر جهاز حاسوب والأرشيف الصوتي الخاص بالمحطة), إذاعة جبل النار (جميع أجهزتها ومعداتها وملفتها وأشرطة فيديو), كما اقتحمت تلفزيون نابلس وقامت بعملية تفتيش فيه ولم تصادر اية معدات, ونقل موقع صحيفة يديعوت احرونوت عن مسئولين في الجيش الإسرائيلي (أن هذه المحطات استعملت لتحريض الفلسطينيين ضد إسرائيل).
ان مركز مدى اذ يدين هذه الانتهاكات الإسرائيلية التي تتصاعد باستمرار مع تصاعد عدوانها على الشعب الفلسطيني سواء من خلال هجماتها العسكرية او من خلال استمرارها في بناء سور الفصل العنصري او مصادرة المزيد من الأراضي الفلسطينية لتوسيع مستوطناته في الضفة الغربية, ويرى فيها انتهاكا صارخا لحرية الرأي والتعبير التي كفلتها القوانين والمواثيق الدولية خاصة المادة 19 من الإعلان العالمي لحقوق الإنسان.
ان مركز مدى يطالب المجتمع الدولي خاصة المؤسسات الإنسانية والمدافعة عن الصحفيين بمضاعفة ضغطها على حكومة إسرائيل لوقف انتهاكاتها للحريات الإعلامية ولحقوق الإنسان الفلسطيني في الأراضي الفلسطينية المحتلة.
رام الله
21/5/2007