إبلاغ عن انتهاك

الرئيسية بيانات اخر الأخبار   طباعة الصفحة

"مدى" يدين قرار الحكومة الإسرائيلية وقف بث قناة "الجزيرة"

رام الله- 13/02/2024 يدين المركز الفلسطيني للتنمية والحريات الإعلامية "مدى" إمعان سلطات الاحتلال في محاربة وسائل الإعلام في فلسطين حيث أصدرت حكومة الاحتلال الإسرائيلي قرار منع قناة الجزيرة القطرية من البث في إسرائيل بسبب اتهامها بدعم "حماس" وتهديد الأمن القومي الإسرائيلي.

وجاء هذا القرار بعد تصويت وزراء حكومة الاحتلال لصالح ما يعرف بـ "قانون الجزيرة" الذي يمنع بث أي جهة أجنبية إذا كان يضر بأمن إسرائيل.

وينظر "مدى" بخطورة بالغة لهذا القرار كونه يأتي في ظل الهجمة الشرسة على الصحافة الفلسطينية والحريات الإعلامية الفلسطينية منعاً لتغطية مجريات حرب الإبادة على قطاع غزة والمستمرة منذ السابع من شهر أكتوبر 2023، إذ لم تكتفي سلطات الاحتلال بمحاربة الإعلام الفلسطيني منعاً للتغطية، حيث قتلت ما يزيد عن 120 صحفي/ة وأخرهم الصحافيتان آلاء حسن الهمص متأثرة بجراحها التي أصيبت بها في قصف منزل عائلتها في حي الجنينة شرق رفح قبل أيام، والصحفية أنغام أحمد عدوان اللتين استشهدتا يوم أمس الاثنين، كما ودمرت عشرات المقرات للمؤسسات الإعلامية المحلية أو الأجنبية، واستهدف عشرات الصحفيين/ات ما أدى لإصابتهم أو استهدفت بيوتهم بالقصف بالصواريخ الأمر الذي أدى لاستشهاد عدد أو جميع أفراد عائلاتهم.

ولم تتوقف هذه الهجمات على الحريات الإعلامية في قطاع غزة، بل واصلت قوات الاحتلال اعتداءها على وسائل الإعلام في الضفة الغربية وملاحقتها للصحفيين/ات بالاعتقال في الضفة الغربية لمنعهم من تغطية الأحداث.

إن محاربة سلطات الاحتلال لوسائل الإعلام المحلية والعربية والأجنبية وفي مقدمتها قناة "الجزيرة" بسبب تغطيتها للجرائم التي ارتكبها الاحتلال ولا يزال في قطاع غزة مستدفها المباني والأعيان المدنية ما أدى لسقوط آلاف الشهداء من المدنيين ونزوح أكثر من مليون، إنما يهدف لطمس هذه الحقائق وعدم السماح لوسائل الإعلام بنقلها للعالم، علماً أنها ليست المرة الأولى التي يسعى بها الاحتلال لإغلاق قناة "الجزيرة"، حيث كانت وزارة الاتصالات الإسرائيلية قد أعلنت في العام 2017 إغلاق قناة الجزيرة القطرية في القدس بحجة التحريض على العنف.

يطالب مركز مدى سلطات الاحتلال بالعدول عن قرارها بمنع بث قناة "الجزيرة" كما يطالب بوقف استهداف الصحفيين/ات والحريات الإعلامية ويدين العدوان ضد المدنيين ويدين كافة الانتهاكات بحق الصحفيين والحريات الإعلامية المحلية والعربية، كما ويدعو كافة المؤسسات الدولية المعنية بحرية التعبير بالضغط على سلطات الاحتلال لوقف عدوانها ضد المدنيين في القطاع أولا وضد الصحفيين والمؤسسات الإعلامية ثانياً.