الموقع قيد التجربة حالياً
إبلاغ عن انتهاك

الرئيسية اخر الأخبار بيانات   طباعة الصفحة

"مدى": في اليوم العالمي لحرية الصحافة الحريات الاعلامية في فلسطين ما تزال هدفا للاعتداءات

رام الله- 3/5/2020 –  يتقدم المركز الفلسطيني للتنمية والحريات الاعلامية "مدى" باحر التهاني للصحفيين في فلسطين والعالم بمناسبة اليوم العالمي لحرية الصحافة الذي يصادف اليوم، ويعرب عن تقديره للصحفيين ووسائل الاعلام،  الذين واصلوا القيام بواجبهم المهني،  رغم الخطر الناجم عن وباء كورونا، والانعكاسات السلبيىة على اوضاع وسائل الاعلام.

على الرغم من مرور 27 عاماً على الاعلان  العالمي لحرية الصحافة، لا تزال الحريات الاعلامية في فلسطين معرضه للاعتداءات المستمرة، والممنهجه في بعض الأحيان، وخاصة من قبل الاحتلال الاسرائيلي، الذي استهدف الصحافة منذ بداية الاحتلال سنة 1967.

وما زال الصحافيون والمؤسسات الاعلامية في فلسطين يدفعون ثمنا باهظا لعملهم الدؤوب في تغطية الاحداث بالكلمة والصورة، حيث رصد ووثق "مدى" خلال العام الماضي 2019 ما مجموعه 678 انتهاكا ضد الحريات الاعلامية في فلسطين، ارتكبت قوات وسلطات الاحتلال الاسرائيلية ما مجموعه 297 اعتداء، فيما ارتكبت شركات التواصل الاجتماعي 181 انتهاكا، في حين ارتكبت جهات فلسطينية مختلفة في الضفة الغربية وقطاع غزة ما مجموعه 200 انتهاك من مجمل الانتهاكات، مشيرا الى ان ارتفاع اعداد الانتهاكات جاء نتيجة لما ارتكبته شركات التواصل الاجتماعي (فيسبوك تحديدا) من انتهاكات ضد المحتوى الفلسطيني، واستهدافها للصفحات الاخبارية والحسابات الخاصة لصحافيين واعلاميين. وقد طالت هذه الاعتداءات ما مجموعه 503  من الصحفيين، منهم 456 صحافيا و47 صحافية في الضفة الغربية وقطاع غزة.

 أما خلال الأربعة شهور الأولى من العام الحالي 2020، فهناك تراجع ملحوظ في عدد الانتهاكات خاصة خلال الشهر الماضي بسبب انتشار وباء كورونا، حيث سجل ما مجموعه 104 اعتداء ضد الحريات الاعلامية، ارتكب الاحتلال الاسرائيلي 59 اعتداء منها، في حين ارتكبت جهات فلسطينية في الضفة والقطاع 26 انتهاكاً، بينما رُصد 17 انتهاكاً من فبل الفيسبوك.

تجدر الإشارة الى أن الصحافيين/ات ووسائل الاعلام الفسلطينية كانوا قبل عشر سنوات يتعرضون لما معدله 18 اعتداء في الشهر الواحد، لكن ذلك ارتفع تدريجياً حتى بلغ في العام 2019 ما معدله 56.5 اعتداء كل شهر، اي ان الصحافيين/ات ووسائل الاعلام الفلسطينية اصبحوا يتعرضون لما معدله اعتداء واحد كل 12.7 ساعة.

يجدد مركز "مدى" التأكيد على مواصلة وتعزيز جهوده من اجل حماية الحريات الاعلامية جنبا الى جنب مع مختلف المؤسسات والشركاء في فلسطين والعالم، ويطالب المجتمع الدولي بممارسة المزيد من الضغط من أجل حماية الحريات الاعلامية والعمل الصحفي، واطلاق سراح الالصحفيين المعتقلين، ومحاسبة مرتكبي الاعتداءات  ضد الصحفيين ووقف افلاتهم من العقاب وتقديمهم للعدالة، ودعم وسائل الاعلام التي تعرضت لخسائر كبيرة،

كما ويجدد مطالبته للجهات الفلسطينية المسؤولة في الضفة والقطاع لانهاء حالة الإنقسام ووقف الانتهاكات ضد الحريات الاعلامية، كما يطالب بتعديل قانون الجرائم الالكترونية، واقرار قانون الحصول على المعلومات بعد انتهاء فترة الطوارئ، وضرورة قيام مزودي الانترنت بوقف الحجب على المواقع الالكترونية بعد  انتهاء المدة القانونية للحجب.