الموقع قيد التجربة حالياً
إبلاغ عن انتهاك

الرئيسية بيانات اخر الأخبار   طباعة الصفحة

مركز "مدى" ينشر تقريرا عن ابرز انشطته خلال العام الماضي

اصدر المركز الفلسطيني للتنمية والحريات الاعلامية " مدى: تقريراً عن ابرز انشطته وفعالياته على الصعد المحلية والاقليمية والدولية خلال العام الماضي.

وقال مدير عام المركز موسى الريماوي ان العام الماضي كان مميزا في نشاط المركز وانجازاته خاصة اصدار المؤشر الاول لحرية الاعلام في فلسطين، وتركيز جهد  خاصللترويج للحقوق الرقمية والدفاع عنها، وبدء الجهود المركزة لتشكيل التحالف المدني للدفاع عن حرية التعبير والحقوق الرقمية، واطلاق شبكة الشرق الاوسط وشمال افريقيا لمكافحة خطاب الكراهية بالتعاون مع مجموعة من المؤسسات العربية، والمشاركة الدولية الفاعلة في العديد من الاجتماعات لشبكات وتحالفات دولية ومؤتمرات دولية، وتقديم 3 مداخلات في مجلس حقوق الانسان، هذا بالاضافة الى اصدار التقارير الشهرية والسنوية والخاصة المتعلقة بحرية الاعلام ومواصلة الدفاع القانوني عن الصحفيين، كما واصل جهوده بالتعاون مع مؤسسات المجتمع المدني وبالتواصل مع الحكومة لاقرار قانون الحصول على المعلومات وتعديل قانون الجرائم الالكترونية.

وتضمن التقرير ابرز انشطة المركز في المجالات التالية:

1-الرصد والتوثيق:

واصل مركز مدى عمله في رصد وتوثيق الانتهاكات ضد الصحفيين الفلسطينيين، حيث اصدر خلال العالم 12 تقريرا شهريا، وتقريراً سنوياً، وتقرير نصف سنوي رصد من خلالها الانتهاكات ضد الصحفيين والحريات الاعلامية في فلسطين، كما أصدر المركز تقريراً خاصاً حول حرية النشر والانتهاكات ضد الصحفيين على مواقع التواصل الاجتماعي في فلسطين،

2- مؤشر حرية التعبير:

أعد المركز مؤشر حرية الصحافة في فلسطين والذي يعد الأول من نوعه،ويعتبر مرجعا لكل المهتمين بحرية الاعلام في فلسطين، من اجل الاستفادة من نتائجه وتوصياته الهامة.

3-المساعدة القانونية:

وفيما يخص عمل الوحدة القانونية في المركز فقد تابع المستشار القانوني في الضفة الغربية (47) قضية لصحفيين بينهم صحفيتين من الإناث تمت متابعة قضاياهم في المحكمة خلال أشهر،كما تابع المستشار القانوني في قطاع غزة(49) قضية لصحفيين بينهم 4 صحفيات إناث.

4- الحملات:

خلال العام 2019 أطلق مركز مدى 3 حملات اعلامية وضغط ومناصرة، وهي حملة الحقوق الرقمية والتي هدفت الى توعيه الصحافيين بشكل خاص والجمهور الفلسطيني بشكل عام بهذه الحقوق تحت شعار "الانترنت حق وليس سلعة" ، وشملت الحملة نشر الرسائل التوعوية عبر مواقع التواصل الإجتماعي، والمنشورات، والإعلانات عبر محطات تلفزة وإذاعات محلية، ولوحات إعلانية في مختلف المحافظات الفلسطينية، بالاضافة الى اللقاءات التي جمعت كافة الأطراف التي تربطها علاقة بالحقوق الرقمية لنقاش تعزيز وحماية هذه الحقوق.

كما نفذ المركز حملة "الصحافيات لهن حقوق يجب حمايتها"، هدفت الى تسليط الضوء على ما تتعرض له الصحافيات الفلسطينيات من اعتداءات وانتهاكات خلال عملهن، والتعريف بالواقع الذي يعملن فيه.

وأطلق المركز أيضاً حملة ضغط ومناصرة دولية لوقف اجراءات سلطات الاحتلال لإبعاد المصور الصحفي مصطفى الخاروف وإطلاق سراحه.

5- الدراسات:

أصدر مركز مدى دراسة حول "تحديات الحقوق الرقمية في فلسطين ،حيث ركزت الدراسة على مجموعة الحقوق الرقمية وما تمثله كجزء من  مظومة حقوق الإنسان، كما استعرضت الدراسة واقع الحقوق في فلسطين وما تواجهه هذه الحقوق من تحديات نتيجة سياسات وممارسات الاحتلال واستمراره في ملاحقة صحافيين/ات ووسائل اعلام، بالإضافة الى ما تحتاجه هذه الحقوق من تعزيز وحماية على المستوى المحلي.

6-التدريبات:

كما استمر المركز في رفع قدرات الصحفيين من خلال التدريبات المتخصصة حيث نفذ  تدريباً حول بناء الحملات في موضوع الحقوق الرقمية في كل من الضفة الغربية وقطاع غزة ، والذي استفاد منه 36 صحفي وصحفية من مختلف مناطق الضفة الغربية وقطاع غزة.

7- التواصل والعلاقات

محليا: واصل المركز جهوده للفاع عن حرية الصحافة والتعبير بالتعاون مع مؤسسات المجتمع المدني، وعقد لقاءات لتشكيل التحالف المدني للدفاع عن حرية التعبير والحقوق الرقمية، وعقد مؤتمرا تحت عنوان" حرية التعبير تهمنا جميعا"، ولقاءا ولقاء طاولة مستديرة حول الحقوق الرقمية بمشاركة مؤسسات اهلية وحكومية وقطاع خاص والمشاركة في اجتماعات الشبكات والتحالفات المحلية  وفعاليات المؤسسات الاخرى واللجنة الوطنية حولتطبيق الهدف 16  من اهداف التنمية المستدامة للامم المتحدة.

اقليميا:شارك المركز في عدد من اللقاءات الاقليمية المتعلقة بحرية التعبير في المنطقة العربية، كان ابرز الانجازات اطلاق شبكة الشرق الاوسط وشمال افريقيا لمكافحة خطاب الكراهية بالتعاون مع مركز الخليج لحقوق الإنسان، ومؤسسة مهارات، والمركز السوري للإعلام وحرية التعبير، ومؤسسة  هيومينا لحقوق الانسان.

دوليا: المشاركة في العديد من الاجتماعات والمؤتمرات الدولية  خاصة تقديم ثلاث مداخلات عن واقع حرية الاعلام، والمشاركة والتعاون مع عدد من المؤسسات العربية في تنظيم فعاليتين حول التحديات التي تواجه الصحفيين في العالم العربي واخرى حول خطاب الكراهية على هامش الدورتين الاخيرتين لمجلس حقوق الانسان في جنيف، كما شارك في  اجتماعات التحالف الدولي لسلامة الصحفيين، واللجنة التنفيذية للمنتدى العالمي لتنمية الاعلام، ومؤتمر الشبكة الدولية لحرية التعبير(ايفكس)،ومؤتمر حرية الصحافة في لندن، ومنتدى حوكمة الانترنت، كما استقبل المركز العديد من الوفود الدولية الزائرة، ووفود عدد من القنصليات.

وشكر مركز مدى كافة الشركاء والداعمين والاصدقاء الذين بدعمهم وتشجيعهم وتمويلهم لانشطة المركزوشكر خاص لمؤسسات المجتمع المفتوح والاتحاد الاوروبي  ومؤسسة الدعم العالمي والقنصلية السويدية في القدس،، والممثلية الفنلندية، والايفكس واليونسكو ومركز جنيف(ديكاف)،  الذين دعموا  او ساهموا في دعم بعض انشطته خلال الذين دعموا برامج المركز خلال العام الماضي  او الاعوام الماضية.

لقراءة التقرير : https://www.madacenter.org/files/server/MADA's%20ActivitiesA2019.pdf