حملة اقرار قانون الحصول على المعلومات
 
Subscribe to Mada Center الفيسبوك twitter Mada Youtube Channel
 

في اطار استهدافها للصحفيين ووسائل الاعلام قوات الاحتلال تعتقل مدير فضائية الأسير وتصادر جهاز بثها

 

رام الله – 17/5/2012: قامت قوات الاحتلال الإسرائيلي صباح اليوم الخميس 17/5/2012، باعتقال مدير عام فضائية الأسير بهاء خيري موسى، واقتادته إلى جهة مجهولة، وذلك بعد تفتيش منزله الواقع في مدينة جنين بالضفة الغربية ومصادرة جهاز البث الرئيسي للفضائية.  

 

وأفاد المدير التنفيذي للفضائية ساهر قاسم لمركز مدى أن قوة من جيش الاحتلال الإسرائيلي داهمت منزل موسى حوالي الساعة الواحدة والنصف فجراً وقامت بتفتيشه والعبث بمحتوياته ومن ثم اعتقلوه بعد مصادرة جهاز البث الرئيسي الخاص بالفضائية ومعدات صحافية أخرى. وأضاف قاسم "لا زلنا لا نعرف مكانه لغاية الآن. أما بالنسبة للفضائية فهي الآن تبث من جهاز البث الاحتياطي ولكن قوات الاحتلال تستطيع التحكم بالبث أو بنشر أي مواد يريدونها عبر الفضائية وهذا أمر مخيف جدا".

 

إن المركز الفلسطيني للتنمية والحريات الإعلامية (مدى) يدين بشدة اعتقال مدير فضائية الأسير خيري موسى ومصادرة المعدات الخاصة بالفضائية التي بدأت بثها في الأول من نيسان الماضي، من قبل قوات الاحتلال في اطار استهدافها المتكرر للصحفيين والمؤسسات والقنواتالإعلامية الفلسطينية حيث قامت بتاريخ 2/4/2012 باقتحام مكتب شبكة "هنا القدس" للإعلام المجتمعي التابعة لجامعة القدس في البلدة القديمة بالقدس المحتلة كما قامت باقتحام تلفزيوني "وطن" و"القدس التربوي بتاريخ 29/2/201، وصادرت اجهزة ومعدات منها

 

وفي ذات السياق قامت قوات الاحتلال أول أمس بالاعتداء على مراسلة وكالة "قدس نت" ديالا جويحان أثناء تغطيتها لمسيرة الذكرى الرابعة والستين للنكبة في منطقة العيسوية القريبة من مدينة القدس يوم الثلاثاء الموافق 15/5/2012. وأفادت جويحان لمركز مدى "كنت أغطي مسيرة النكبة في منطقة العيسوية حيث اندلعت مواجهات بين أهالي المدينة وقوات الاحتلال، وأثناء ذلك اقترب أحد الجنود مني وقام بدفعي بكل قوته وألقاني على الأرض وداس على قدمي اليسرى بعنف، مما أدى إلى أصابتي برضوض في ظهري وشعرت بضيق في التنفس وفقدت الوعي". 

إن مركز مدى يطالب المجتمع الدولي بالتحرك الفوري والعاجل من أجل الضغط على حكومة الاحتلال لإعادة جميع المعدات الخاصة بالقنوات الفلسطينية ووقف اعتداءاتها على الصحفيين والمؤسسات الإعلامية الفلسطينية. كما ويطالب بمحاسبة الاحتلال على انتهاكاته المتكررة للقوانين والمواثيق الدولية التي تكفل حرية التعبير