Subscribe to Mada Center
الفيسبوك
twitter
Mada Youtube Channel
 

"مدى" يشارك في المؤتمر العالمي لحرية الصحافة والدورة 41 لمجلس حقوق الانسان

شارك  المركز الفلسطيني للتنمية والحريات الاعلامية "مدى: ممثلا بمديره العام موسى الريماوي في المؤتمر العالمي لحرية الصحافة الذي عقد في لندن (10-11/ 7/2019)،بمبادرة من وزارة  الخارجية البريطانية، وبالتعاون مع وزارة الخارجية الكندية، حيث شارك في الاجتماع التحضيري للمؤسسات الدولية الذي عقد في اليوم السابق للمؤتمر والذي خرج ببيان اكد على ضرورة القيام باجراءا فورية اهمها اطلاق سراح السجناء من الصحفييين ووقف قتلهم والاعتداءات عليهم، كما طالب بالتحقيق في كافة جرائم قتل الصحفيين ومحاسبة المسؤولين عنها. وتقدم بالعديد من التوصيات الهامة http://www.madacenter.org/news.php?lang=1&id=432)

 

اننا واذ نرحب بالنتائج الهامة التي خرج بها المؤتمر، وخاصة تشكيل تحالف دولي من الدول التي وقعت وستوقع على وثيقة "التعهد الدولي لحرية الصحافة"، فاننا ندعو الى لالتزام بها وبالزام دولة الاحتلال بوقف اعتداءاتها على حرية الصحافة في فلسطين، كما ندعو الحكومة الفلسطينية الى التوقيع على التعهد والانضمام للتحالف الدولي، والاسراع في اقرار قانون المجلس الاعلى للاعلام ووضع خطة وطنية لحماية الاعلام والصحفيين، واقرار قانون الحصول على المعلومات.

 

كما التقى اثناء المؤتمر مع السيد ديفد كاي المفوض الخاص لحرية التعبير في الامم المتحدة حيث قدم له شرحا عن واقع حرية التعبير في فلسطين، واكد على ضرورة التحرك لاطلاق سراح المصور الصحفي مصطفى الخاروف ووقف اجراءات ابعاده من قبل سلطات الاحتلال الاسرائيلي.

 

كما انهي مركز مدى مشاركته في الدورة 41 لمجلس حقوق الانسان في جنيف حيث قدم مداخلة حول الانتهاكات الاسرائيلية ضد الصحفيين الفلسطينيين في النصف الاول للعام 2019، والتي تصاعدت خلال تلك الفترة وطالب مجلس حقوق الانسان بمتابعة تلك الانتهاكات والعمل على وقفها: http://www.madacenter.org/news.php?lang=1&id=433

 

كما شارك في الندوة التي اقيمت في مقر مجلس حقوق الانسان والتي نظمها بالشراكة مع مركز الخليج لحقوق الانسان، ومؤسسة مهارات تحت عنوان التحديات التي تواجه الصحفيين في الشرق الاوسط وشمال افريقيا وتحدث فيه مجموعة من المؤسسات العربية في  الشبكة الدولية لحرية التعبير الايفكس، وهي الشبكة العربية لحقوق الانسان ومركز القاهرة لحقوق الانسان، وممثلة عن اليونسكو، وقد تركزت كلمة مدى حول الانتهاكات الكبيرة التي يتعرض لها الصحفيون في فلسطين خاصة من قبل الاحتلال الاسرائيلي، الذي يمارس اخطر انواع الانتهاكات منذ عقود خاصة قتل الصحفيين والذين وصل عددهم الى 43 منذ سنة 2000،  ورحب بانخفاض الانتهاكات الفلسطينية في الشهرين الاخيرين حاصة في الضفة التي لم يسجل فيها اي انتهاك خلال الشهر الماضي والتي تنسجم مع نوجهات الحكومة الجديدة برئاسة د.محمد اشتية  بوقف كافة اشكال الانتهاكات ، وهو الامر الذي اكد عليه رئيس الوزراء في اجتماعه مع وفد مركز الشهر الماضي.

 

كما عقد سلسة من الاجتماعات في جنيف ولندن مع عدد من المؤسسات العربية المدافعة عن حرية التعبير، حيث تم بحث تاسيس الشبكة العربية  لمكافحة خطاب الكراهية والتي سيعلن عن اطلاقها قريبا، بهدف توحيد وتؤكيز عمل مجموعة من المؤسسات في مكافحة خطاب الكراهية في العالم العربي في وسائل الاعلام ومواقع التواصل الاجتماعي.