Subscribe to Mada Center
الفيسبوك
twitter
Mada Youtube Channel
 

خلال لقائه وفد"مدى"

 

رئيس الوزراء : سنكون أوفياء للقلم وحرية الصحافة والتعبير

 

اكد رئيس الوزراء الفلسطيني د. محمد اشتية اننا " سنكون أوفياء للقلم وحرية الصحافة والتعبير، وقبول الانتقاد البناء والعمل عليه، من خلال السياسات والتشريعات التي ستعمل على حماية المواطنين والصحفيين" .

جاء ذلك خلال لقائه، يوم امس الأحد (23/6/2019)، في مكتبه برام الله وفدا من مركز مدى ضم رئيس مجلس الادارة د. غازي حنانيا والمدير العام للمركز موسى الريماوي وعدد من اعضاء من مجلس الادارة، حيث تم تناول اللقاء عددا من القضايا الهامة المتعلقة بحرية الصحافة، حيث ابدى وفد مدى ارتياحه من التصريحات الصادرة من الحكومة التي اكدت على حماية حرية الصحافة، بالاضافة الى عدم وجود انتهاكات في الضفة الغربية خلال الشهر الماضي، في الوقت الذي تواصل فيه الانتهاكات الإسرائيلية تصاعدها.

 

 كما اكد الوفد على اهمية استرشاد الحكومة بمؤشر حرية الصحافة الذي اعده مركز مدى من اجل تعزيزها وازالة العقبات امام تطور الصحافة الفلسطينية، واقرار التشريعات الضرورية خاصة قانون الحصول على المعلومات، كما تناول اللقاء اهمية المؤتمر العالمي لحرية الصحافة الذي تنظمه الخارجية البريطانية بالتعاون مع الخارجة الكندية، والذي ستشارك فيه الحكومة ومركز مدى.

 

وشدد اشتية على أهمية دور المركز على صعيد الحريات الإعلامية، وتعزيز حرية الرأي والتعبير، اضافة الى دوره في رصد الانتهاكات الإسرائيلية بحق الصحفيين الفلسطينيين، واشار الى اهمية مؤشر حرية الصحافة، وان الحكومة ستدرسه بعناية للاستفادة منه قدر الامكان.

 

وتسلم رئيس الوزراء من الوفد تقرير مقياس حرية الصحافة في فلسطين لعام 2018، إضافة الى تقرير انتهاكات الحريات الإعلامية في فلسطين. وكان الوفد قد اطلعه في بداية اللقاء على  ابرز برامج المركز وانجازاته.

 

يذكر ان الحكومة الجديدة قد تولت مهامها في في الثالث عشر من ابريل الماضي.