Subscribe to Mada Center
الفيسبوك
twitter
Mada Youtube Channel
 

تحالف "خبرني" يبحث الأسباب المعيقة لتنفيذ إعلان رئيس الوزراء إقرار قانون المعلومات

رام الله- (20/3/2017) عقد تحالف الدفاع عن الحق في الحصول على المعلومات " خبرني" اجتماعا جرى خلاله بحث الأسباب التي تعيق وتحول دون تنفيذ الوعد الذي كان أطلقه رئيس الوزراء الدكتور رامي الحمد الله وأكد فيه أنه سيتم قبل نهاية العام 2016 إقرار قانون الحق في الحصول على المعلومات من قبل الحكومة الفلسطينية.

واستعرض تحالف "خبرني" في اجتماعه أبرز ما جرى من تحركات ولقاءات نظمها التحالف خلال أكثر من ثمانية شهور مضت، وفي المقدمة منها تلك المتصلة بمتابعة إعلان رئيس الوزراء بشأن إقرار القانون مع وزارة العدل الفلسطينية كجهة صاحبة اختصاص.

ورأى تحالف "خبرني" في اجتماعه أنه لم يصار لترجمة تعهد رئيس الوزراء الدكتور رامي الحمد الله بإقرار قانون الحق في الحصول على المعلومات عبر خطوات عملية من شأنها أن تمهد لذلك، وأن الامر ما زال يراوح في المكان.

وأكد تحالف "خبرني" على أنه بصدد التحرك على أكثر من صعيد للدفع نحو اتخاذ خطوات عملية بغية التقدم على صعيد ترجمة اعلان رئيس الوزراء وإقرار القانون الذي طال انتظاره  رغم المطالبات المتكررة لمؤسسات المجتمع المدني والأوساط الإعلامية وتأكيد مختلف الأطراف والأوساط الفلسطينية على أهميته وضرورته.

 

يضم  تحالف الدفاع عن الحق في الحصول على المعلومات " خبرني" نقابة الصحافيين الفلسطينيين، مركز تطوير الاعلام في جامعة بيرزيت (مبادرة تطوير الاعلام)، ومؤسسة الحق، والائتلاف من أجل النزاهة والمساءلة "أمان"، والمركز الفلسطيني للتنمية والحريات الاعلامية "مدى". وقد تغيبت عن هذا الاجتماع مؤسسة الحق بسبب سفر ممثلهم.